خريطة الموقع الخميس 16 أغسطس 2018م
أهالي محافظة مرات يطالبون بإعادة النظر في ضم مدرسة "عمار بن ياسر "  «^»  مخالفاً ضوابط الضم: قرار تعليمي يضم مدرستين ابتدائيتين في محافظة مرات  «^»  قريباً: افتتاح إدارة جوازات محافظة مرات  «^»  إنفاذاً لتوجيهات الوزارة: بلدية محافظة مرات تمهل أحواش الماشية شهراً  «^»  مكتب تعليم محافظة مرات ينتظر النماذج والبيانات  «^»  إمارة الرياض: لا نية لإغلاق مكتب "الكهرباء" بمحافظة مرات  «^»  تنمية محافظة مرات تنظم مهرجان عيد الطفل  «^»  بعد تطوير أعماله: مكتب الاتصالات السعودية في محافظة مرات يواصل تقديم خدماته  «^»  خيرية محافظة مرات تستضيف أبناء جمعية إنسان على الإفظار الرمضاني  «^»  مياه محافظة مرات تدعو عملائها إلى تحديث بياناتهم وسداد الفواتير جديد الأخبار
هجرة الشبرمية تفتقد الكهرباء  «^»  سعودية يا سعودية  «^»  13 سنة !  «^»  مراة * درة الوشم  «^»  مدينة مرات بين نظرة أهلها شعراً ونظرة الرحالة الياباني إيجيرو ناكانو  «^»  ذكرياتي معهم: الشاعر/ حمد الحجي   «^»  مرات وكميت.. تناغم العشق   «^»  بلوغ المرام .. في التعاون مع الإعلام  «^»  ميزانية خير تحتاج إلى إخلاص جديد المقالات

مكتبة الأخبار
تحقيقات
طريق الرياض – مرات: فوضى مرورية وحوادث مأساوية

طريق الرياض – مرات: فوضى مرورية وحوادث مأساوية
 طريق الرياض – مرات: فوضى مرورية وحوادث مأساوية
مرات - تحقيق- مراسل الطرق:
المعاناة التي يمر بها المسافر على طريق الرياض - مرات معاناة لا يمكن تصورها فهو إما مشتت الذهن محتار في المسير بين أربعة مسارات تشهد ذهاب السيارات وإيابها بطريقة عشوائية أو بين حفر وتحويلات لم تراع بها اللوحات التحذيرية والإرشادية وعوامل السلامة مما تسبب في وقوع حوادث مميتة ومأساوية لكثير من الأسر في ظل هذه الفوضى المرورية وغياب الجهات الرقابية عن هذا الطريق، وفي ظل هذه الحوادث وجد المواطنون أنفسهم أمام معاناة السير على هذا الطريق.. هذا اقل ما يمكن أن نصف به طريق الرياض - مرات الذي أصبح يشكل خطراً محدقاً على سائقي السيارات والشاحنات التي تعبره يومياً، ويتحاشاه المواطنون حفاظاً على أرواحه.
ولتسليط الضوء على هذا الطريق قامت"مرات" بجولة ميدانية على هذا الطريق والتقت بعدد من المواطنين ونقلت معاناتهم جراء هذا الإهمال، يقول المواطن/ حمد الحميد: إن هذا الطريق يحتاج إلى السرعة في تنفيذ الإزدواج فالحوادث المرورية على هذا الطريق باتت شبه يومية، مشيراً إلى أن الطريق بوضعه الحالي يعيق عملية التنمية الاقتصادية، ولا يتناسب وحجم الحركة المرورية التي يخدمها.
ويضيف المواطن/إبراهيم الشبيكي أنه منذ أربعين عاماً وأهالي مرات والمراكز والقرى التابعة يعانون من هذا الطريق.
وجه آخر للمعاناة عبر عنه المواطن/عبد الله الدايل الذي قال:بسبب الحوادث المستمرة على هذا الطريق أصبح يشكل خطراً محدقاً لمرتاديه، مشيراً إلى أن هذا الطريق تمر به العديد من الشاحنات والسيارات الثقيلة والصغيرة.
مواطن آخر وهو إبراهيم الدعيج يقول: إنه يبحث عن دور وزارة النقل في متابعة تنفيذ هذا الطريق ويضيف إننا نعاني ازدحاماً كبيراً من السيارات من مختلف أشكالها وخاصة سيارات النقل الثقيل والشاحنات وهذا الخط يرتاده المواطنون والموظفون والمعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات.
أما المواطن/أحمد الجبري فيقول: هل يعقل أن يصل الاستهتار بأرواح البشر حداً هذا مبلغه.. ويضيف: إن هذا الطريق يئن منذ عقود من الزمن وتئن معه نفوسنا ونفوس كل سالكيه ومرتاديها وتئن معه السيارات والشاحنات مع كل ذهاب وإياب لمدينة الرياض.
وبعد ما استمعنا لوجهات نظر المواطنين في مرات من هذا الطريق الذي يشهد حركة مرورية كثيفة وشهد حوادث مرورية شنيعة خلال الأعوام الماضية خلفت عدد من الوفيات والإصابات,كما يشهد هذا الطريق مرور الشاحنات ذات الأحمال الزائدة التي تسببت في وقوع بعض الحوادث المرورية, هذه الحوادث التي تأتي استمراراً لمسلسل حوادث سابقة على هذا الطريق الذي يعاني ضعف وسائل السلامة وتأخر المقاول في تنفيذ ازدواجه حيث انتهت المدة المحددة للتنفيذ منذ فترة طويلة وقامت وزارة النقل بالتمديد له فترة معينة لعل وعسى أن ينهي هذا الازدواج ولكن للأسف لا يلوح في الأفق بارقة أمل بانتهاء العمل خلال الفترة القريبة القادمة والعمل حالياً يسير بخطى ثقيلة, ولا أحد يعلم عن الأسباب الحقيقية وراء هذا البطء غير المبرر في التنفيذ؟!كما يلاحظ على هذا الطريق ضعف الرقابة على جودة التنفيذ, وعدم تنفيذ بعض العبارات التي عُمد بها المقاول من قبل الوزارة لوقاية سالكي هذا الطريق من مخاطر السيول والأمطار.
إن المواطنين في مرات يحدوهم الأمل في المسؤولين بوزارة النقل وعلى رأسهم معالي الدكتور/جبارة بن عيد الصريصري وزير النقل في إنهاء الخطورة على هذا الطريق وتكليف المقاول المنفذ باستكمال تنفيذ ازدواجه حسب المدة المحددة ودون تجاوز،حفاظاً على أرواح وممتلكات سالكي هذا الطريق.
تم إضافته يوم السبت 23/01/2010 م - الموافق 8-2-1431 هـ الساعة 2:11 مساءً

شوهد 2049 مرة - تم إرسالة 0 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 6.73/10 (4773 صوت)


الـتـعـلـيـقـات

SAUDI ARABIA [ابو محمد] [ 10/02/2010 الساعة 1:18 مساءً]
بحق هذا الطريق اصبح مزعجاً جداً ، وادعو الله الكريم أن ينتهي من العمل به ويصبح خطاً مزدوجاً ...
SAUDI ARABIA [عبدالرحمن] [ 13/02/2010 الساعة 1:29 صباحاً]
نتمنى أن تتظافر جهود الأهالي مع المسؤولين في مرات للضغط على المقاول عن طريق وزارة النقل إما أن ينهي الطريق بسرعة أو يتم سحبه منه والله ولي التوفيق


الصحف السعودية

جريدة الجزيرة

---------------

جريدة عكاظ

---------------

جريدة الرياض

---------------

جريدة الوطن

---------------

جريدة المدينة

---------------

جريدة اليوم

---------------

جريدة الإقتصادية


التقويــم
أغسطس 2018
سحنثرخج
123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اختبر معلوماتك
ما هو مكان دُفن الرسول

«اعرض الإجابة»

ابحث في قوقل

عـن محافظة مـرات

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.marat1.com - All rights reserved

الصور | المقالات | البطاقات | الجوال | الأخبار | الفيديو | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية

الآراء الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر كاتبيها ، ولا تعبر بالضرورة عن رأي صحيفة مرات الإلكترونية